قيمنا

يتمثل هدفنا الأول في توفير بيئة آمنة وراعية للعملاء والتي تكون في منأى عن الضغوط الممارسة للامتثال إلى الإيديولوجيات السياسية أو التلقين الديني.

إن حق العميل في تحديد خياراته لحياته الخاصة هو جزء جوهري في نهجنا، حيث نسعى إلى أن نوفر للناس مكاناً يمكنهم من استكشاف مشاعرهم وتحديد كيف يريدون هم أن يعيشوا حياتهم.

تجدون أدناه قواعدنا الإرشادية للمعالجين الممارسين في هذا المجال.

 

المواقف تجاه العملاء خلال الاستشارة أو العلاج

 

القاعدة الإرشادية 1:

حض الممارسين على احترام كرامة جميع عملائهم وحرية تقرير مصيرهم واحترام خياراتهم.

القاعدة الإرشادية 2: حض الممارسين على إدراك التعقيد والقيود لدى فهم منشأ السلوكيات الجنسية والميول والأنماط الجنسية غير المرغوب فيها.

القاعدة الإرشادية 3: حض الممارسين على إدراك كيف أن قيمهم وآراءهم الشخصية ومعرفتهم بكل ما يتعلق بالهوية والحياة الجنسية تؤثر كلها على تقييمهم وتدخلهم فيما يعرضه عليهم العملاء من ميول وسلوكيات لا يرغبون فيها.

القاعدة الإرشادية 4: حض الممارسين على احترام القيم الدينية لإيمان العملاء والامتناع عن طرح افتراضات تذم الدوافع الكامنة وراء طموحهم للحصول على تدخل يرمي إلى إحداث التغيير.

القاعدة الإرشادية 5: حض الممارسين عند بداية تقديم الدعم أو العلاج على تقديم المعلومات عن عمليات اجراء التغيير أو مخرجات التدخل بشكل دقيق وكاف لتحصيل الموافقة بعد التنوير.

القاعدة الإرشادية 6: حض الممارسين على مراعاة وفهم الضغوط الممارسة من جانب الثقافة والدين والأسرة والتي يواجهها العملاء في صراعهم مع ميولهم الجنسية التي لا يريدونها أو في سعيهم إلى تقصي هويتهم.

القاعدة الإرشادية 7: حض الممارسين على إدراك الصعوبات والمخاطر الخاصة التي تحف بالشباب الذي يختبر مشاعر جنسية غير مرغوب فيها بما في ذلك ميول للجنس المثلي. كما أنه عليهم أيضاً تقدير السيولة الأكبر للميول الجنسية والهوية التي على ما يبدو موجودة لدى الشباب.

اعتبارات العلاج والدعم للمعالجين

القاعدة الإرشادية 8: نحض الممارسين على استخدام المقاربات النفسية المعتمدة للتدخلات العلاجية.

القاعدة الإرشادية 9: نحض الممارسين على أن يكونوا على دراية بالظروف النفسية والسلوكية التي غالباً ما تصاحب مشاكل الهوية الجندرية والسلوكيات والانجذاب والأنماط العلائقية أو الجنسية.

القاعدة الإرشادية 10: نحض الممارسين على تقديم خدمات العلاج ذات الصلة للعملاء أو احالتهم إليها لمساعدتهم على تسوية مشاكلهم.

 

التأهيل المستمر

القاعدة الإرشادية 11: حض الممارسين على بذل جهود معقولة للإلمام بالموارد الطبية والنفسية والروحية والدينية التي يمكن أن تدعم العملاء في سعيهم إلى التغير.

القاعدة الإرشادية 12: حض الممارسين على توسيع وتعميق معرفتهم وفهمهم للمراجع ذات الصلة بالعملاء الذي يسعون إلى التغير، والسعي إلى تلقي التأهيل المستمر والتدريب والإشراف والتشاور التي من شأنها تحسين عملهم في هذا المجال.

 

تم اعتمادها من دليل القواعد الإرشادية لمعهد الجمعية الوطنية للأبحاث العلمية وعلاج المثلية الجنسية NARTH

دليل الممارسة لعلاج الميول والسلوكيات المثلية غير المرغوب فيها (2008)

https://www.scribd.com/doc/115508811/NARTH-Institute-Practice-Guidelines

تنزيل مهمة الاتحاد الدولي لخيار العلاج والإرشاد (IFTCC) والقواعد الإرشادية للممارسة المهنية

تنزيل